كلية الاعلام

تعليم غزة . قرار سحب الاعتراف من جامعة الأقصى لاقيمة له

تعليم غزة . قرار سحب الاعتراف من جامعة الأقصى لاقيمة له
09/08/2016

رفضت وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة، قرار الوزارة في رام الله سحب الاعتراف بشهادات جامعة الأقصى ودعوة الطلبة الجدد لعدم التسجيل بها، مؤكدة أن هذا القرار غير مهني على الإطلاق ولن يتأثر به الطلبة.

وأكد مدير عام العلاقات الدولية والعامة في وزارة التربية والتعليم بغزة،  أ. معتصم الميناوي، أن قرار رام الله حبر على ورق ولا قيمة له ولن يتأثر به الطلبة، والدليل أن هناك عدد كبير من الطلبة سجلوا في الجامعة والتحقوا بكافة أقسامها.

وشدد في تصريح صحفي أن جامعة الأقصى تسير وفق المعاير المهنية التي نصت عليها القوانين واللوائح،  من الاعتماد والجودة في التعليم، وهي تقع تحت مسؤولية وزارة التربية والتعليم العالي.

وبعث الميناوي رسالة طمئنه لجموع الطلبة الدارسين في الجامعة والمسجلين بها، بأن كافة أمور الجامعة وأمورهم قانونية، وشهادة الجامعة حكومية ولها حق التوظيف والاعتراف.

وعن اعتماد شهادات الخريجين، أكد أن قرارا رام الله اعتمادها فقط من قبل رئيس مجلس أمناء الجامعة كمال الشرافي، لا قيمه له، كون التوظيف والعمل للطلبة سيكون في غزة وأن هناك اعتراف بالشهادة بها، داعياً الطلبة لعدم الالتفات لمثل هذه التهديدات.

وقال إن هذه ليست المرة الأولى التي تهدد بها وزارة التعليم في رام الله بسحب الاعتماد من الجامعة، مؤكداً أن الخلافات القائمة سياسية ولا علاقة للجامعة بها.

وأشار إلى أن الوزارة بغزة خاطبت رام الله أكثر من مرة في عدة قرارات وقوبلت بتهميش متعمد وواضح، كما حدث في نظام الثانوية العامة الجديد، الذي لا يمكن تطبيقه بنجاح في قطاع غزة، إضافة إلى إعلان نتائج التوجيهي التي تفردت بها رام الله.

وجدد الميناوي طمئنه الطلبة بأن أبواب الجامعة مفتوحة وسعر الساعة مناسب لجميع الطلبة ولن يؤثر هذا القرار عليهم وعلى ومستقبلهم الجامعي الدراسي.

وكانت وزارة التربية والتعليم في رام الله، دعت الطلبة الجدد لعدم التسجيل في جامعة الأقصى ونقل التسجيل لجامعات أخرى، وأنها لن تعترف بأي شهادة تصدر عن الجامعة بعد اليوم.