كلية الاعلام

سلسلة فعاليات التضامن مع أسرى الكرامة

سلسلة فعاليات التضامن مع أسرى الكرامة
07/05/2017

في إطار المسؤولية الوطنية لجامعة الاقصى اتجاه إضراب الكرامة للأسرى الأبطال في السجون الإسرائيلية ، تواصل كلية الإعلام بجميع محتوياتها البشرية  فعاليات التضامن مع الاسرى في معركة الكرامة " مي وملح ، وشارك في الفعاليات كلاً من نائب رئيس الجامعة للشؤون الثقافية والعلاقات العامة أ . د. نعمات علوان ،وعميد كلية الأداب والعلوم الإنسانية أ د. احمد شعت، وعميد كلية الإعلام د. ماجد تربان ، ورئيس قسم العلاقات العامة د. نبيل الطهراوي ، ولفيف من أعضاء الهيئة الاكاديمية والإدارية للجامعة ، وعدد من الطلبة

وخلال الفعاليات أكد أ. د. علوان أن جامعة الاقصى  ومن خلال رسالتها الوطنية تؤكد وقوفها مع أسرى الكرامة في خوضهم معركة الأمعاء الخاوية التي دخلت يومها  21 وأن نصرة الأسرى في هذه المرحلة واجب وطني وإنساني في ظل محاولات حكومة الاحتلال الاستفراد بهم، وتجاهل إدارات السجون مطالبهم الشرعية والإنسانية ، موجهاً التحية لكافة الأسرى في سجون الاحتلال ، مطالباً الجهات الحقوقية والدولية بالتحرك العاجل وممارسة كافة أشكال الضغط على الاحتلال لتحقيق مطالبهم العادلة ، كما طالب فصائل العمل الوطني للتوحد خلف قضية الأسري وهي قضية كل أبناء الشعب الفلسطيني، مشددا على ضرورة تكثيف الانشطة الطلابية والمجتمعية تضامنا مع الاسرى لمساندتهم في معركتهم المشرفة ضد إدارة السجان، متمنياً الفرج العاجل لجميع الأسرى.

ومن جهته أكد  د. تربان أن هذه الفعاليات تأتي من باب الوفاء والتقدير والمؤازرة لهؤلاء الاحرار خلف القضبان ، وتأكيداً على حقهم في الحرية، شاكراً كل من ساهم وشارك في هذه الوقفة، داعياً كافة الجهات الرسمية والشعبية والمؤسسات الحقوقية للعمل الجاد والعاجل لإنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان .، مشدداً على ضرورة توحيد الخطاب الاعلامي الفلسطيني في جميع المؤسسات الفلسطينية والدولية لكي للضغط على الاحتلال. 

ومن جهة اخرى أكد أ. د شعت أن الأسرى هم خيرة أبناء الشعب الفلسطيني الذين ضحوا بحياتهم دفاعاً عن كرامة شعبنا ومقدساته، موضحاً على أنهم يخوضون معركة الكرامة ضد إدارة السجان لاسترداد كرامتهم وحريتهم ، منوهاً أن هذه الفعاليات تعتبر أقل ما يمكن أن نقدمه لأسرانا لمساندتهم في معركة الكرامة التي يخضونها في وجه السجان وظلمه”.

ومن جانبه وضح د. الطهراوي أن قضية الأسرى لابد أن تكون على سلم أولويات القيادة الفلسطينية التي تتابع قضية الأسرى عن كثب و تعمل بكل ما واتيت من إمكانيات للإفراج عنهم ، منوهاً على ضرورة استمرار الفعاليات المناهضة للسياسة الاسرائيلية ضد الأسرى ، مطالبات بالعمل الجاد عن طريق جميع السبل والامكانيات لتوصيل صوت الاسرى خلال معركتهم المتواصلة ، شاكراً كل من شارك في إنجاح هذه الفعاليات المستمرة  حتى ينال الاسرى المضربين عن الطعام لحريتهم وشروطهم العادلة.

.

المزيد من الصور

  • 2
  • 3
  • 5
  • 6
  • 8
  • 9
  • 6
  • 8
  • 9