كلية الاعلام

برنامج بصمة يتحدث عن الهوية الوطنية الفلسطينية

برنامج بصمة يتحدث عن الهوية الوطنية الفلسطينية
16/02/2020

غزة-الرواد

 يواصل قسم الاذاعة والتلفزيون في كلية الاعلام بجامعة الأقصى تقديم البرنامج الاسبوعي بصمة عبر اذاعة صوت التربية والتعليم، حيث قُدمت الحلقة الثالثة يوم الخميس الموافق الثالث عشر من فبراير من هذا العام في تمام الساعة الحادية عشر صباحًا، و كان موضوع الحلقة يدور حول كيفية تعزيز الهوية الوطنية خصوصا في هذا التوقيت الذي أصبحت فيه القضية الفلسطينية في خطر.

وحضر ضيف اللقاء في الاستوديو الدكتورة ميرفت سرداح أستاذة التاريخ في جامعة الأقصى حيث تحدثت عن مفهوم الهوية الوطنية بأنها تعني مميزات أمة أو شعب عن غيرها من الشعوب ولا يوجد شعب متشابه مع الشعوب الأخرى .

كما أن هناك اختلافات في كل مجتمع ، هذه الاختلافات منوطة بمحددات معينة نطلق عليها مقومات أو عوامل مساعدة في تشكيل الهوية الوطنية وهي الأرض والتاريخ والأوضاع العالمية من صراعات حضارات وغيرها والشيء الاساسي الذي يؤثر على الهوية الوطنية هو الاقتصاد.

 وأضافت د.سرداح" ان أهمية الهوية الوطنية تنبع من كونها بطاقة تعريف للشعب والهوية أشمل من الوعي والانتماء وهي ميراث جغرافي وتاريخي وحضاري واقتصادي" ، مؤكدةً على أن الهوية الوطنية الفلسطينية تميزت عن الهوية العربية بوحدة التاريخ ودخولها في الإسلام مع بداية الفتوحات الإسلامية كما تميزت بطابع الإيخاء بين المسلمين والمسيحين في فلسطين.

وواصلت حديثها" بأن المحك للهوية الفلسطينية هو محاربة تهويد فلسطين في زمن الانتداب البريطاني وزادتها نكبة 1948 والتهجير فأصبحت هويتي الفلسطينية أنني فلسطيني أنتمي إلى فلسطين من البحر إلى النهر ومن رفح إلى رأس الناقورة ، مسلم ، عربي، أرضي تضاع ، فلسطيني مقاوم للصهيونية ، وأقود الكفاح المسلح من أجل العودة إلى فلسطين".

أما عن صفقة القرن، فأكدت د.سرداح بأنها لا تساوي الحبر الذي كتبت به فهي لن تمر ما دام هناك طفل يعرف أنه فلسطيني .

فيما ختمت اللقاء بالحديث عن أن الانقسام السياسي يؤثر على الهوية الوطنية الفلسطينية لكنه يبقى تأثير سطحي سيزول بمجرد أي خطر يهدد فلسطين أو الهوية الوطنية الفلسطينية، وأن تعزيز الهوية الوطنية  لا يتم الا عن طريق توعية الجيل الجديد بفلسطين وما هي فلسطين وتراثنا الشامل بحيث يترسخ هذا الجيل بالهوية الوطنية الفلسطينية .