كلية الاداب والعلوم الانسانية | قسم اللغة الفرنسية

قسم

قسم قسم اللغة الفرنسية

 جامعة الأقصى أول جامعة فلسطينية اهتمت بتدريس اللغة الفرنسية منذ العام 1996م، وذلك بافتتاح برنامج دبلوم إعداد معلم لغة فرنسية  بالتعاون مع القنصلية الفرنسية بالقدس وجامعة فرونش كونته الفرنسية. وقد حقق برنامج الدبلوم نجاحاً كبيراً في مجال تأهيل وتخريج العشرات من مدرسي اللغة الفرنسية الذين التحق معظمهم .              بالعمل... المزيد..

العلاقات الخارجية للقسم آخر تحديث 8/28/2018 11:09:45 PM


 العلاقات الخارجية لقسم اللغة الفرنسية
يتميز القسم بعلاقاته الخارجية مع عدة جامعات ومؤسسات ودور نشر ومركز أبحاث وأشخاص وداعمين وقد سخر القسم كل هذه العلاقات لدعم وتطوير التعليم والتعلم في القسم سواء لمصلحة المدرسين أو الطلبة
- لدى القسم عدة علاقات مع جمعيات ومراكز فرنكفونية في غزة وفي فرنسا, بلجيكا,سويسرا وكندا، وهذه العلاقات ساعدت على دعم القسم بوسائل تقنية حديثة تستخدم في العملية التعليمية, بالإضافة إلى الكتب والدوريات التي تساهم في تدعيم القدرات اللغوية والتربوية لطلاب القسم  دون أن ننسى الدعوات والاستضافة لمشاركات خارجية في مؤتمرات ولقاءات سواء للمحاضرين أو للطلبة ومن ضمن هذه العلاقات: المركز الثقافي الفرنسي بغزة، والقنصلية الفرنسية بالقدس، جمعية الكوادر المهنية الفرانكفونية, دار النشر الفرنسية CLE international))   وجامعة باريس 8 في فرنسا ,الرابطة الدولية لمعلمي اللغة الفرنسية ومقرها باريس بفرنسا، قسم اللغة الفرنسية بجامعة القاهرة،جامعتي ليون وليل بالإضافة إلى جمعيات صديقة للشعب الفلسطيني في فرنسا وكندا، ويحاول القسم تطوير هذه العلاقات بهدف إعطاء الفرصة لمحاضري وطلبة القسم لعمل مراسلات وزيارات لهذه الجمعيات والجامعات.
- إن علاقات القسم تشمل العديد من المجالات منها اللغوية والتربوية، الاتصالية والعملية حيث يستفيد القسم باستمرار من النشاطات المقترحة كما يحصل على دعم مستمر أو دوري من هذه الجمعيات والمؤسسات التي تزود القسم بالكتب، النشرات والدوريات، الأشرطة السمعية والبصرية بالإضافة إلى زيارات تبادلية تساهم في التعرف على خبرات جديدة ويساهم القسم في تنويع مجالات تعاونه مع المؤسسات والفرانكفونية العديدة من خلال إعطاء صورة واضحة عن مختلف الإمكانات والخبرات الموجودة داخل القسم كنشاطات المحاضرين أو إبداعات ونشاطات الطلبة.
ويعتبر قسم اللغة الفرنسية بجامعة الأقصى من الأقسام القليلة التي تجلب الدعم والتمويل للوسائل السمعية والبصرية والكتب, كما يقوم بالصرف على جميع النفقات المتعلقة بالقسم ونشاطاته من خلال ميزانيتي المشروع الفرنسي و مركز السلام الجامعي بما فيها توفير رواتب للمعيدين والمساعدين الذي يقوم القسم بتعيينهم في بداية كل عام دراسي.