شؤون البحث العلمي

شؤون البحث العلمي

       تقوم عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بمهام كبيرة من أجل خدمة المجتمع الفلسطيني؛ لذا يناط بالعمادة في هذا المضمار ملفان مهمان، وهما: أولاً- الدراسات العليا: مازالت جامعة الأقصى الجامعة الرائدة في برامج الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه)، من أجل تلبية حاجة قطاع غزة إلى الكفاءات العلمية، وأسهمت الجامعة في رفد مؤسسات التعليم العالي كافة في الأراضي الفلسطينية بالكفاءات العلمية من حم المزيد..

شؤون البحث العلمي آخر تحديث 10/26/2017 1:20:27 PM


       تقوم عمادة الدراسات العليا والبحث العلمي بمهام كبيرة من أجل خدمة المجتمع الفلسطيني؛ لذا يناط بالعمادة في هذا المضمار ملفان مهمان، وهما:

أولاً- الدراسات العليا:

مازالت جامعة الأقصى الجامعة الرائدة في برامج الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه)، من أجل تلبية حاجة قطاع غزة إلى الكفاءات العلمية، وأسهمت الجامعة في رفد مؤسسات التعليم العالي كافة في الأراضي الفلسطينية بالكفاءات العلمية من حملة الدكتوراه والماجستير، من خلال البرنامج المشترك الذي أسس عام 1994م، وقد بلغ عدد خريجي البرنامج الذين حصلوا على درجة الدكتوراه من خلال البرنامج المشترك (303)، وأما حملة الماجستير فبلغ (357)، كما قامت الجامعة بافتتاح برامج جديدة في الدراسات العليا (الماجستير) في تخصصات (اللغة العربية) و(الإرشاد النفسي) و(الإدارة التربوية) و(الكيمياء)، وبلغ عدد الملتحقين بهذه البرامج ما يقرب من (200) طالب، تخرج منهم بنجاح حوالي (100) طالب.

وتسعى العمادة للحصول على الاعتماد لبعض البرامج في التخصصات المختلفة لدرجتي الماجستير والدكتوراه، وخاصة أن جامعة الاقصى بصفتها الجامعة الحكومية الأكبر في فلسطين تقدم هذه البرامج للمجتمع الفلسطيني بتكلفة تصل إلى أقل من 40% عن باقي الجامعات، مع الحفاظ على أعلى معايير الجودة التعليمية.

ثانياً- البحث العلمي:

تؤمن جامعة الأقصى بالأهمية القصوى للبحث العلمي ودوره في التنمية ومتطلبات الحياة، ومن هذا المنطلق وبالتنسيق مع العمادات والأقسام الأكاديمية كافة تقوم العمادة بالإشراف على البحث العلمي وعقد المؤتمرات العلمية والورش والأيام الدراسية، وتشرف العمادة على إصدار مجلة علمية محكمة تضم عددين، أحدهما للعلوم الطبيعية والتطبيقية، والثاني للدراسات الإنسانية والعلوم التربوية، وقد حصل كل عدد على ترقيم دولي خاص (ISSN)، مما سهل انتشار المجلة دولياً. وتصدر المجلة مرتين كل عام، كما تقوم العمادة من خلال إدارة الجامعة بتوفير الإمكانيات والدعم للباحثين، من أجل المشاركة في المؤتمرات العربية والدولية، وتسهم في توفير الدعم المالي للباحثين، وتتحمل مسئولية القيام بترقية أعضاء الهيئة التدريسية من خلال لجان علمية على مستوى الوطن العربي.

وتطمح العمادة إلى إصدار أعداد المجلة أربع مرات في السنة، كما تسعى لإصدار مجلة للعلوم التربوية والنفسية.

 

                                                                                  أ. د محمد إبراهيم سلمان

عميد الدراسات العليا والبحث العلمي